احلام بنات
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

احلام بنات

منتدى رائع يستحق ابدعاتكن فهيا نرفعه الى السماء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول







شاطر | 
 

 ووووووواووو تربية الطفل روعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الجزائر
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 29
نقاط : 46512
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/06/2011

بطاقة الشخصية
admin: 15
roro:
ss: 10

مُساهمةموضوع: رد: ووووووواووو تربية الطفل روعة    الأحد يوليو 17, 2011 10:25 am


توقيعي



في منتدي احلام بنات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة القلوب
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 240
نقاط : 2147530187
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع :
المزاج : ممتازة

بطاقة الشخصية
admin: 15
roro:
ss: 10

مُساهمةموضوع: ووووووواووو تربية الطفل روعة    الأربعاء يونيو 29, 2011 8:27 pm



خوله مناصرة
نادر وسهى زوجان في العقد الثالث، ولديهما طفلين أكبرهما أحمد؛ في
التاسعة، وآلاء؛ في السابعة. منذ الشهر الأول لزواجهما، ونادر وسهى عاجزان
عن تحقيق التفاهم والانسجام، فلا يمر يوم من دون أن يختلفا، ويرتفع صوت
نادر ملقياً بسيل من الشتائم على زوجته، وكثيراً ما يسمع الجيران صوت بكاء
سهى وأطفالها، عندما يقوم نادر بضربها، وأحيانا بضرب الأولاد معها، ناهيك
عن أصوات الأبواب تطرق بعنف، وتكسير الأواني وأثاث البيت. وقد غادرت بيت
الزوجية إلى بيت أهلها أكثر من مرة، ليتوسط الأهل والأصدقاء لإعادتها من
أجل أطفالها، لكن الأمور لا تستقيم، وتبقى الأمور على حالها.



تشكو سهى لصديقاتها من تراجع المستوى الدراسي لطفليها، فعلاماتهما
متدنية، وغالباً ما تستدعيها مديرة المدرسة لتشكو إليها سوء سلوك ابنها
الأكبر، فهو يتعامل بعنف مع زملائه، ولا يحترم معلماته، ويستعمل ألفاظاً
بذيئة وغير مقبولة في المدرسة. أما ابنتها فتصفها معلماتها بأنها خجولة
وانعزالية، ولا تميل إلى إنشاء صداقات مع زميلاتها. ولا تخفي سهى قلقها على
مستقبل الطفلين. تابع القراءة



تأثير مشاهد العنف التلفزيوني على الأطفال
2010/12/08



Posted by shallwediscuss in تربية - طفولة مبكرة.

comments closed



خوله مناصرة
جلس أبي يشاهد برنامج المصارعة على شاشة إحدى المحطات الفضائية، والى جانبه
جلس حفيده رواد ابن الأربع سنوات، وجلست أراقب حركات بدية ورجليه التي
تتابع حركات المصارعين، وصرخاته وتشجيعه لبطله المفضل، ولم يفتني إحصاء
اللعنات والصفات التي كان يطلقها على المصارع الخصم. مما دفعني للتأمل
والبحث عن العلاقة بين العنف على الشاشة وجنوح الأطفال لاستنتج ما يعتقده
الباحثون أن التلفزيون يساهم في جنوح الأطفال. فمعدل مشاهدتهم للتلفزيون (3
– 5) ساعات يومياً، ويمكن أن يكون له تأثير قوي عليهم في تشكيل سلوكهم
وتطورهم. ومع أن بعض البرامج المخصصة للأطفال تساعدهم على التعلم، إلا أنهم
يشاهدون برامج الكبار والتي تعج بمشاهد العنف والمشاهد الجنسية الإباحية.
وغالبا ما يتم ذلك من دون مراقبة الأهل. فإذا كنت تسمح لطفلك بمشاهدة
الأفلام والبرامج التي تعرض المشاهد الجنسية فتوقع الكثير من الأسئلة وعليك
أن تستعد للإجابة عليها. كما قد تسبب مشاهد العنف الكوابيس وصعوبة النوم.

يعرض التلفزيون البرامج والإعلانات التجارية التي تصور السلوكيات الخطرة
مثل: الإيحاءات الجنسية، والتدخين، وتعاطي الكحول والمخدرات. ولا تتطرق
تلك البرامج لخطورة الكحول والمخدرات والتدخين، وممارسة الجنس قبل الزواج. تابع القراءة


التأثيرات السلبية للإعلانات على الأطفال
2010/12/01



Posted by shallwediscuss in تربية - طفولة مبكرة.

comments closed



خولة مناصرة
اصطحبت منى طفلها يزن ابن الخمس سنوات إلى المول لشراء حذاء رياضي، وحاولت
أن تختار له حذاء رياضياً جيداً وبسعر معقول، لكنه إصر على شراء حذاء من
ماركة مشهورة كالذي شاهده في الإعلان، وبدأ بالقفز والصراخ مسبباً لها
الإحراج مما اضطرها لشراء الحذاء المرغوب بسعر مرتفع، وبعد أن اشترى الحذاء
وأثناء مرورهم أمام محل لبيع الألعاب بدأ يزن بالبكاء والصراخ للضغط على
أمه عندما شاهد في واجهة المحل اللعبة التي رآها في الإعلان، واشتراها
أصحابه في المدرسة.

وعندما رفضت منى الإذعان عاودته نوبة الصراخ والقفز أمام الناس كمن
أصابه مس، واحتارت منى وأصابها الذهول عندما علمت أن ثمن اللعبة يتجاوز
ثلث راتبها الشهري، فما العمل؟

تنفق الشركات المعلنة عن منتجاتها مئات المليارات سنوياً على صناعة
الإعلان، وتعتبر صناعة الإعلان عملاً قائماً بذاته، يتطور بشكل سريع
لمساعدة الشركات المنتجة على عرض منتجاتها للمستهلكين بطريقة فريدة جداً.

ومن المؤسف أن شركات الإعلان تقوم بتوظيف متخصصين في سيكولوجية الطفولة
لصناعة الإعلانات التي تستهدف الطفل في مراحل مبكرة، فالطفل لا يستطيع
التفكير بشكل منطقي إلا بعد عمر السبع سنوات، وبوصول الطفل إلى هذا العمر
يكون قد تربّى على أسلوب حياة يعتمد على الهوس بالاستهلاك، وهو ما يعتبر
عملاً منافياً للأخلاق يوظف المعرفة العلمية في صنع الإعلان، والتأثير
النفسي على الأطفال الصغار مما قد يضر بنموهم العقلي على المدى القريب
والبعيد، ويخلق لديهم أنماطاً استهلاكية ضارة. تابع القراءة


أساليب تربوية
2010/10/07



Posted by shallwediscuss in تربية - طفولة مبكرة.

comments closed



خوله مناصرة
توقعات الأهل المبالغ فيها من أطفالهم، وعدم القدرة على فهم طبيعة نمو
الأطفال من أهم أسباب ارتكاب الأخطاء المتعلقة بتربية وتهذيب أطفالهم،
وتعليمهم القدرة على اتخاذ خيارات مناسبة للسلوك السليم وضبط النفس عند
مواجهة المواقف الحياتية اليومية، مما قد يؤدي إلى ركون بعض الأطفال إلى
التحدي أو التمرد كسلوك وأسلوب للتعامل مع الآخرين.
ولتربية طفل منسجم ومتصالح مع بيئته، ويستطيع أن يتصرف بأقل قدر ممكن من الأخطاء، ينبغي للآباء والأمهات الالتزام بالقضايا التالية:

* اتبعي أسلوبا ثابتا في عملية التربية فإذا كنت ترفضين سلوكا معينا
اليوم فعليك الالتزام بهذا النهج بمعنى أن الأمور لا يجب أن تكون يوما
مسموحة ويوما ممنوعة، فالطفل يحتاج إلى حدود واضحة وأسس ثابتة ليسير عليها
أن عدم الانضباط في مواقفك يخلق عدم انضباط عند الطفل ولن تستطيعي أن
تضبطي سلوكه إذا كنت يوما تسمحين له بفعل معين وتمنعيه غدا. تابع القراءة


مقارنات الاهل بين أطفالهم مؤلمة
2010/09/15



Posted by shallwediscuss in تربية - طفولة مبكرة.

3 comments



خوله مناصرة
عندما اعتزم خالد ومنى إنجاب طفل ثان، خططا لكل شيء. إجازة الأمومة،
توفير المال الكافي لنفقات الولادة، تجهيز احتياجات الطفل، ولكن ما لم يخطر
ببالهما هو ردّ فعل طفلهما يزن من المولود الجديد.
يعتقد معظم الناس أن من الطبيعي أن الأطفال الأكبر سنا سيقبلون وسيستقبلون
المولود الجديد بكل الحب. لكن واقع الأمر يختلف عن هذه الصورة المثالية،
وقد يكون استقبالاً سلبياً تماماً.
وتتراوح سلوكيات الإخوة الكبار السلبية في حدودها البسيطة من محاولة إخفاء
أغراض الصغير، إلى النكوص لسلوكيات طفولية مثل: التبول اللاإرادي، والكلام
الطفولي، وشرب الحليب من الزجاجة.
أما الغيرة والتنافس على حب الوالدين واهتمامهما فأمر طبيعي شائع جداً،
قديم قدم البشرية، وكلنا يعرف كيف قتل قابيل أخاه هابيل بسبب التنافس.
فكيف يمكن للوالدين تقليل العداوة الطبيعية الناتجة عن الشعور بالغيرة؟ تابع القراءة


الطفل الانطوائي: كيف نساعده?
2010/09/12



Posted by shallwediscuss in تربية - طفولة مبكرة.

Tags: طفل، انطوائي، تربية، علم نفس الطفولة
add a comment



خوله مناصرة
الانطوائي شخص يتصف بالحيوية والنشاط عندما يكون وحيداً، ويفتقد لذلك عندما
يكون بين الناس. وهو ليس شخصاً خجولاً كما يعتقد البعض، فالشخص الخجول
عادة يتصف بالخوف والعصبية والقلق، وينتج الخجل عن الإحساس بالتهديد
والخوف من قبل أشخاص أو أوضاع معينة، وقد يكون المنفتحون (عكس الانطوائيين)
خجولين، بل وان أكثر المنفتحون خجولين.

والانطوائيون أكثر ما يهتمون بالعالم الداخلي للعقل. ويحبون التفكير،
واستكشاف أفكارهم ومشاعرهم. ويتجنبون التواصل مع الآخرين لأنه يستنزف
طاقاتهم. حتى لو كان لديهم مهارات اجتماعية جيدة. وعندما يقضون وقتا مع
الآخرين فإنهم يحتاجون وقتاً لاستعادة طاقاتهم. وما يميز الشخص الانطوائي
عن الشخص المنفتح هو رد فعل كل منهما على الأوضاع الاجتماعية. فبينما
تزدهر حياة لشخص المنفتح بالتفاعل الاجتماعي ويحصل على مزيد من الطاقة،
فإن الانطوائي عكس ذلك تماماً حيث يفقد الطاقة. تابع القراءة


أساليب تربوية يجب تجنبها
2010/05/17



Posted by shallwediscuss in تربية - طفولة مبكرة.

Tags: سلوكيات تربوية
add a comment



خوله مناصرة
يرتفع صوت حلا بالبكاء «ماما.. يزن شدّ شعري وأخذ لعبتي» وبعد دقائق
يعلو صراخ مهند «ماما .. يزن خرب حديقة الحيوانات التي صنعتها» ويرتفع صوت
سناء مهددة يزن «انتظر حتى يعود بابا من الشغل، وسأحكي له عما فعلته
ليؤدبك» وتعود الأم لتغرق في أعمال البيت اليومية وتنسى تهديدها ليزن بأن
تطلب من الأب معاقبته على أخطائه. وحتى لو تذكرت فإن الوقت الطويل بين
ارتكاب الطفل للسلوك الخاطئ والعقاب ينفي وجود رابط بين الخطأ والعقاب.
تلجأ كثير من الأمهات إلى هذا الأسلوب في تربية أبنائهن، وهو أسلوب خاطئ
لتعليم الطفل وتربيته، فالمفروض أن يُتخذ الإجراء العقابي على الخطأ مباشرة
وليس بعد ساعات بعد أن ينسى السلوك الخاطئ.
ومثل هذا السلوك التربوي هناك العديد من السلوكيات التي تضر بالعلاقة بين
الوالدين والطفل من جهة وتقلل من ثقة الطفل بنفسه وتقديره لذاته من جهة
أخرى. فمن الضروري أن يكبر الأطفال ولديهم ثقة بالنفس وقدرة على التمييز
بين السلوك الخاطئ والعلاقة الصحية السوية مع الوالدين بحيث يكون الوالدان
مصدراً للثقة ومرجعا يلجأ إليه الطفل لتعزيز ثقته بنفسه في المواقف الضاغطة
المختلفة ومن هذه الأساليب ما يلي: تابع القراءة


عادة تجرد الطفل من ملابسه
2010/05/08



Posted by shallwediscuss in تربية - طفولة مبكرة.

add a comment


خوله مناصرة
لأطفال الصغار لا يفهمون الحياء والاحتشام حتى سن الخمس سنوات. فهم لا
يفهمون ضرورة فعل الأشياء المقبولة اجتماعيا. قد يرتدي ملابس يبدو عبئا لا
لزوم لها في الوحشية المتأصلة في نفسه ويشعر الوالدان بالحرج عندما يصر
الطفل تصر على التعري أو التجرد من ملابسه ويجري مسرعا وسط الحفلة وعلى
وجهه ابتسامة عريضة. وإليك بعض النصائح التي يمكنك استخدامها لجعل طفلك
يحتفظ بملابسه، وخصوصا في وجود أشخاص آخرين

الكلمات الغاضبة، أو الصراخ أو معاقبة الطفل عندما يتعري له تأثير سلبي
على الطفل. مثل كل السلوكيات السيئة الأخرى، قد يسعى الطفل إلى تكرار ذلك
مرة أخرى ومرة أخرى للحصول على اهتمامكم. تابع القراءة


القلق والمخاوف عند الأطفال كيف نتعامل معها؟
2010/04/23



Posted by shallwediscuss in تربية - طفولة مبكرة.

Tags: خوف، قلق، توتر، طفل، تربية، سلوك
add a comment



خوله مناصرة
نَمُر جميعنا أطفالاً وراشدين بفترات من القلق والخوف. وكلنا يعلم أن
الشعور بالقلق إحساس غير مريح، إلا إن هذه المشاعر طبيعية وضرورية للأطفال.
لأن التعامل مع المخاوف وتجربتها تُساهم في إعداد الأطفال للتعامل مع
التجارب المقلقة والأوضاع الصعبة للحياة مستقبلاً.

ما هو القلق؟ انه “التخوف من دون سبب واضح”، ويحدث عندما لا يوجد تهديد
مباشر لسلامة الشخص أو لمسيرة حياته، لكن التهديد يبدو لصاحبه حقيقياً.
لكنه يجعل الإنسان يرغب بالهروب من هذه الحالة بسرعة. وفي حالة القلق
تتسارع دقات القلب، ويتعرق الجسم، ويشعر الشخص باضطراب المعدة. ومع ذلك،
فإن القليل من القلق يساعد الناس على البقاء في حالة تأهب وتركيز. تابع القراءة

الطفل العنيد كيف نتعامل معه؟
2010/04/21






خوله مناصرة
يولد بعض الأطفال ولديهم إرادة قوية، حيث يرفض الطفل الأوامر، أو يصر على
القيام بعمل معين، ولا يتراجع عن موقفه بسهوله، فالعناد نمط سلوكي لدى بعض
الأطفال، حيث يتصرف كديكتاتور صغير، و لا يستطيع احد أن يجبره على فعل أي
شيء لا يريده. ويبدأ هذا السلوك بالظهور عندما يتمكن الطفل من المشي
والكلام ونتيجة لشعوره بالاستقلالية أولاً, ونمو تصوراته الذهنية ثانياً،
فيرتبط العناد بما يفكر به وما يخطر بباله من خيال ورغبات.



والعناد ليس سلبياً دائماً، فهناك عناد يأتي مع القدرة على الثبات على
التركيز ، والتي تؤدي إلى زيادة التعلم. والقدرة على حل المشاكل مما يجعله
شخصا قياديا.. وعناد التصميم والإرادة يتطلب الدعم والتشجيع، لأن هذا النوع
من العناد يدفع الطفل للإصرار على تكرار المحاولة، مما يساعده على التعلم
من محاولاته، وينمي فيه القدرة على حل ما يواجهه من مشاكل حاضرا ومستقبلا.
ويخلق عنده الإرادة القوية.



وهناك خط رفيع بين الشخص القيادي والمتسلط. فأحيانا يتخذ عناد الطفل
شكل التصميم الرغائبي دون النظر إلى العواقب المترتبة على هذا العناد، كأن
يصر الطفل على السهر حتى وقت متأخر بالرغم من الحاح وطلب أمه له للنوم، حتى
يتمكن من الاستيقاظ صباحاً للذهاب إلى المدرسة. وهذا نمط مزعج من العناد.
تابع القراءة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oloma.ibda3.org
 
ووووووواووو تربية الطفل روعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلام بنات  :: قسم الامومة و الطفولة-
انتقل الى: