احلام بنات
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

احلام بنات

منتدى رائع يستحق ابدعاتكن فهيا نرفعه الى السماء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول







شاطر | 
 

 خرفات الزمن الماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة القلوب
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 240
نقاط : 2147529567
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع :
المزاج : ممتازة

بطاقة الشخصية
admin: 15
roro:
ss: 10

مُساهمةموضوع: خرفات الزمن الماضي    الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:18 pm




[b]كم كان جميل وأصفى…



يوم كانت الاحقاد لاتعرف لقلوبنا طريق ..


و للزهور رائحة ليست كالرائحة ..


والعصافير أكثر مرحا وحياويه ..


يوم كانت الفرحة تقرع أبواب قلوبنا فتهزه وتهزه وتهزه ..


والهموم تتلاشى عندما تبصر فقيرا افترش الشارع بقول “الحمدلله على ماأنا فيه” ..


يوم كانت القناعة كنزا لا يفنى … !!


يوم كان الذهن أصفى .. والبال أكثر راحه .. والحزن أقل ثقلا ..


يوم كانت العروس أكثر بهجه .. والعريس أكثر رزانتا ورجوله !!


والحب كلام في قصاصات صغيره لم تعرف النور قط .. لكم أخفيناها تحت الوسادة لتدفئها أحلامنا وتدفئهااااا ..


وابن الجيران “أفضل من يلعب الكره في الحي” الحب الأول ..


يوم كانت “الحنه” الوصفة الوحيدة لمن اقتحم الشيب شعرها ..


ومجلس “إم محمود” رحمها الله مقصد الجارات عصرا , حيث لا تزيد ثرثتهن عن أعمال المنزل التي لاتنتهي وهم “الولاد” وأبوهم …


يوم كانت الضفائر أطول و “المريول” يزين برائتنا ذات صباح مدرسي بارد ..


وللشرائط البيضاء المنسدلة من شعر احداهن هالة ملائكية تحرسها حيثما كانت ..


يوم كانت للمدرسة في قلوبنا لهفة وحنين ..


ومصروفنا اليومي الذي لا يزيد عن “25 قرشا” جميع مانملك ..


والأقلام الملونه أثمن هدية تهدى لنا ..


يوم كنا نستقبل رمضان بأغنية محمد عبدالمطلب “رمضان جانا” والهلال يزين نافذة الحجرة الصغيرة المزدحمة بآمالنا …


ولباس العيد هو جل ما نتمنى ..


يوم كان “شرشبيل” أكثر الخلق قبحا وشرور .. و “السنافر” على صغر أحجامهم وضئالتها إلا أنهم المنتصرون دائما !!


و “أبو الحروف” أكثر الناس علما وإلماما بقواعد اللغه .. ولربما فاق في ذلك معلمينا ..


وتمايل الفتيات ورقصهن في “نور العين” قمة “الخلاعة” ..


يوم كانت سواقة البنت للسياره “عيب” وأكثر المشاهد ندرة .. وقد اقتصرت على “ذوي الشوارب” و “الشوفريه” …


يوم كان “الحجاب” ستره للبنت .. وليست مجرد “موضه” أكلت عقول الكثيرات ..


يوم كانت العادات والتقاليد أكثر وزنا .. و وقعا .. وقدرا …


يوم كانت الأخوة أكثر ترابطا .. والأبوة أكثر عظامة .. والأمومة أكثر حنانا وحكمه ..


يوم كانت دمعتنا أكثر حرقة .. والصلاة أكثر خشوعا .. والدعاء أكثر تذللا وخضوع ..


يوم ماكان يخيل إلي أن أياما كتلك على بساطتها ستصبح في وقت كوقتنا هذا خرافات كالتي كانت ترويها جدتي لنا “هي ذاتها” كل مساء..


فنبتسم بخباثة لأننا نعلم بأنها “المستحيلات بعينها” ولا شيء آخر رغم صغر سننا وقصرنا عن ادراك جميع الأمور آنذاك ..


وبأن الحنين إليها وإن كان مرير الطعم يبقى دليلا يلوح في الأفق على انسانيتنا “أقصد مابقي منها” …… !!


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oloma.ibda3.org
 
خرفات الزمن الماضي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلام بنات  :: قسم الخرفات-
انتقل الى: